Site icon بإختصار

أمازون تنضم إلى موجة الدردشة الآلية.. ماذا يقدم مساعد التسوق “روفوس” للمستخدمين؟

انضمت شركة أمازون إلى مجموعة الشركات التي تستخدم روبوتات الدردشة الآلية مع الإعلان عن إطلاق مساعد تسوق شخصي جديد يعتمد على الذكاء الاصطناعي، ويحمل اسم “روفوس” Rufus.

تم تصميم هذه الأداة بهدف مساعدة المستخدمين في البحث عن المنتجات وتسوقها، حيث تسعى الشركة للتنافس مع عمالقة التكنولوجيا الآخرين في هذا المجال.

تحاول شركة أمازون بكل جدية مواكبة التطورات في مجال أدوات الذكاء الاصطناعي، وذلك بهدف التخلص من الانطباع السائد بأنها قد تأخرت في سباق التكنولوجيا. قامت الشركة بإطلاق مساعد تسوق شخصي يعتمد على الذكاء الاصطناعي، وأطلقت عليه اسم “روفوس” Rufus. ويعتبر هذا الإصدار خطوة استراتيجية تهدف إلى تحسين تجربة المستخدمين في البحث عن المنتجات وإجراء عمليات التسوق عبر الإنترنت.

في حال استجابة العملاء بإيجابية لهذا الروبوت Rufus، يمكن لأمازون أن تحدث تغييرات جذرية في عمليات البحث والتسوق عبر منصاتها الإلكترونية، مما يعزز مكانتها في سوق التكنولوجيا ويعكس التزامها بتقديم تجارب متطورة ومفيدة للمستخدمين.

تم تدريب روبوت الدردشة الجديد الذي أطلقته الشركة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، وذلك باستفادة من مكتبة المنتجات ومراجعات العملاء الخاصة بها، بالإضافة إلى استرجاع المعلومات من شبكة الإنترنت. هذا التدريب يمكّن الروبوت من الرد على استفسارات المستخدمين بشأن المنتجات، إجراء مقارنات بينها، تقديم اقتراحات، وتقديم خدمة أفضل وأكثر دقة في توفير المعلومات.

أفادت أمازون في تدوينة على مدونتها أن العملاء الآن يمكنهم طرح أسئلتهم حول المنتجات مباشرة على Rufus عبر شريط البحث في تطبيق الهاتف المحمول الخاص بالشركة. وأشارت الشركة إلى أن الذكاء الاصطناعي سيقدم إجابات بأسلوب محادثة لتسهيل تفاعل المستخدمين مع الخدمة.

تمثل الأمثلة المقدمة في الإعلان تحديدًا، حيث يمكن للعملاء المطالبة بمقارنة بين أنواع مختلفة من آلات صنع القهوة، استلهام توصيات للهدايا، وطرح أسئلة تتعلق بمتانة أحذية الجري، كل ذلك من خلال استخدام تطبيق هاتفهم المحمول.

أوضح آندي جاسي، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، أن “روفوس” يمنح العملاء فرصة استكشاف العناصر بطريقة مبتكرة ومختلفة تمامًا عن تجربة التسوق السابقة على مواقع التجارة الإلكترونية. وأضاف جاسي: “تم دمج هذه الأداة بسلاسة في تجربة أمازون المألوفة للعملاء، ونحن ملتزمون بضمان قدرتهم على اتخاذ الإجراءات اللازمة بسهولة”.

يُتوقع أن يلجأ المستهلكون إلى البحث في أمازون في المقام الأول عند البحث عن منتجات للشراء، مما يعزز مكانة الشركة كوجهة رئيسية للتسوق عبر الإنترنت بالمقارنة مع محركات البحث الأخرى.

لفترة طويلة، كانت أمازون تسعى لجذب العملاء أثناء مرحلة الاستكشاف والبحث عن خياراتهم، حيث يلجأ العملاء غالبًا إلى مصادر خارجية مثل تيك توك ومحرك البحث جوجل. يعتبر المساعد الذكي Rufus خطوة استراتيجية من أمازون بهدف جذب العملاء إلى منصتها قبل أن يحددوا احتياجاتهم بشكل دقيق، في محاولة لتحسين وتسهيل تجربة التسوق عبر المنصة.

أكد بريان أولسافسكي، المدير المالي لشركة أمازون، أنه على الرغم من أنه يمكن للعملاء البحث بشكل مباشر في شريط البحث إذا كانوا واضحين بشأن احتياجاتهم، إلا أن Rufus يأتي ليكون مساعدًا في عملية الاستكشاف والإجابة على الأسئلة التي قد تطرأ. وأضاف أولسافسكي: “يمكن اعتبار هذه التجربة أكثر قربًا من محادثة حقيقية مع أمازون”.

أشارت الشركة إلى أن Rufus تم تدريبه على الكتالوج الشامل لمنتجات أمازون ومراجعات العملاء وأسئلة وأجوبة من المجتمع ومعلومات من مصادر على الويب. وأوضح آندي جاسي أن العملاء يمكنهم طلب توصيات من Rufus بشأن منتجات معينة، مثل كرة الجولف المناسبة لتحسين الدوران أو سترات المطر الفعّالة في الطقس البارد، مع حصولهم على شرح دقيق حول المنتجات المهمة لهم.

أتاحت أمازون أداة Rufus لمجموعة محدودة من العملاء اعتبارًا من الخميس الماضي، وستتوسع في توفيرها لعملاء إضافيين خلال الأسابيع المقبلة، وفقًا لإعلان الشركة. رغم ذلك، رفضت أمازون تقديم المزيد من التفاصيل حول عدد الأشخاص الذين سيشملون في هذا الإصدار الأولي للأداة.

للوصول إلى الإصدار التجريبي، يمكن للعملاء الذين تم اختيارهم فتح محادثة مع Rufus عبر تطبيق أمازون للهاتف المحمول، حيث يمكنهم طرح الأسئلة كتابيًا أو بالتحدث مع الروبوت عبر شريط البحث.

تظهر نافذة الدردشة مع Rufus في الجزء السفلي من الشاشة، ويمكن للعملاء توسيعها للحصول على إجابات على استفساراتهم، واختيار الأسئلة المقترحة، أو طرح أسئلة إضافية.

وفيما يتعلق بتسمية Rufus، ذكرت “نيويورك تايمز” أن أمازون تسمح لموظفيها بإحضار كلابهم إلى العمل، ويُذكر أن كلبًا يُدعى “روفوس” كان من بين أوائل الكلاب التي جولت في مكاتب الشركة في الأيام الأولى لتأسيسها.

مميزات “روفوس”:

1. الإجابة على أسئلة التسوق:
يقدم روفوس إجابات على جميع الأسئلة المتعلقة بعمليات التسوق على أمازون، بدءًا من البحث عن المنتجات ومقارنتها، وصولاً إلى فهم الأسعار وقراءة المراجعات، ومعرفة معلومات الشحن والتوصيل.

2. تقديم اقتراحات ذكية:
يقدم روفوس اقتراحات ذكية للمنتجات استنادًا إلى سلوكيات التسوق السابقة للمستخدم، واهتماماته، وعوامل أخرى.

3. تسهيل عملية التسوق:
يُسهل روفوس عملية التسوق عبر إمكانية إجراء عمليات البحث، وإضافة المنتجات إلى سلة التسوق، وإتمام عملية الدفع، كل ذلك من خلال محادثة واحدة.

4. توفير الوقت والجهد:
يوفر روفوس الوقت والجهد على المستخدمين من خلال توفير جميع المعلومات ذات الصلة بعملية التسوق في مكان واحد.

5. إمكانية التخصيص:
يمكن للمستخدمين تخصيص تجربتهم مع روفوس عن طريق اختيار المنتجات المفضلة لديهم، وتحديد اهتماماتهم، وتعيين تفضيلاتهم.

Exit mobile version