عبير نعمة

ولدت عبير نعمة يوم 24 مايو 1980 بتنورين الواقعة في جبال لبنان، وهي معروفة بمياهها العذبة ويقال أنها ساهمت في تنقية حنجرة عبير. بدأت الغناء في سن مبكرة حين اكتشف أهلها وأساتذتها موهبتها ، حيث كان عمرها 4 سنوات ، ومنذ ذلك الحين نشأت علاقة وطيدة بين الموسيقى وعبير، حيث استمرت في تطوير مستواها الصوتي والفني.

درست لمدة 7 سنوات بجامعة “كلسيك” ،تعلمت العزف على الكمان، وفي نفس الوقت تحضر للحصول على دبلوم في الغناء الشرقي، كما تدرس العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية، وقد أدهشت زملائها حينما حصلت على أعلى المراتب في امتحان الغناء الشرقي بالجامعة. عبير معجبة بالموسيقى الروحيانية، لذلك اتجهت إلى ترجمة النصوص الدينية فأصبحت ملمة بالتفاصيل الدقيقة في الموسيقى المقدسة: الطرب اللبناني، موسيقى رحباني، الموسيقى الروحية السوريانية، المارونية أو الارتودوكسية، الثقافة البزنطية.

وفي سنة 2009 شاركت في البوم ل “جون ماري رياشي” من خلال دويتو مع الفنان رامي عياش في عمل متميز بأسلوب الجاز الشرقي. كما أن التنوع اللغوي الذي تتقنه وصوتها الرخيم ساهم في شهرتها التي تجاوزت حدود لبنان. وقد سجلت البوم كامل خاص بها يضم مجموعة من الأغاني من الثرات السرياني الارتودوكسي بلهجة ارمينية مع الجوق الوطني الفيلارمونيك السرياني لانطاكية. هذه المرجعية الدينية لم تمنع عبير من الغناء الشرقي العصري، كما لعبت دور الرئيسي في عدة لوحات كوميدية موسيقية بأناقة نادرة.

وكانت ضيف شرف في عدة مهرجانات دولية تغني مع الاجواق الوطنية الفيلارمونيكية لكل من اليونان، المانيا، مصر، وتونس بروحانية عميقة جسدت روح التسامح بين الديانات والانفتاح العصري على العالم. كما مثلت إلى جانب المطربة فيروز فوق المسرح ، ولعبت الدور الرئيسي في احد الأفلام. وفي سنة 2004 شاركت ببرنامج “سوبر ستار” إلا أنها انسحبت لأسباب عائلية مفاجئة اثر وفاة احد الأقارب، في الوقت الذي أصبح لديها معجبين، واستمرت بالغناء تسجل مقطوعات غربية باللغة الانجليزية لإرضاء جمهورها الواسع . عبير نعمه

No comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.