محمد اسكندر

محمد اسكندر مغني لبناني ولد عام 1960  منذ طفولته كان اسكندر موهوباً عاشقاً للشعر والعتابا والميجانا والفولكلور اللبناني على أنواعه. درس اسكندر العزف على آلة العود والغناء الشرقي .

بدأ مسيرته شاعراً للزجل وشكل جوقة عام 1983، وجال معها بلداناً عدة كالبرازيل وأفريقيا والدول العربية، ولكن حلمه الأكبر بأن يصبح مطرباً مشهوراً ظل يراوده ويحاكي طموحه .

اشترك محمد اسكندر عام 1988 في برنامج للهواة يدعى “ليالي لبنان” وعلى شاشة تلفزيون لبنان أطل بأغنية  “غبتي يا لينا” وحصل على ميدالية ذهبية، غير أن انطلاقته في عالم الغناء كانت عام ١٩٨٩ من خلال أغنية “مين الشاغل بالك سميرة يا زغيرة” التي شكلت نقله نوعية له .

أثناء حرب اللبنان غنى أغاني عن الحرب مثل :”غربة”، “بيروت”، “طيارة بيروت”، “لاتناديني مش رح إرجع”، “يا يمّا حضّريلي تيابي”.

بعد الحرب عاد اسكندر الى بيروت ليقدم ألبوم “عرس الضيعة” عام 1994. ثم ألبوم “ماريد تودّعيني” العام 1995 . أما في عام 1996 أصدر اسكندر ألبوم “فيا منديلك فيا” الذي أضاف له المزيد من النجاح والشهرة.

أصدر محمد اسكندر عام 1997 ألبوم “بإيدي دخلتك عالقلب” تلاه عام 1998 ألبوم “لاتنام عيونك”.

عام 1999 طرح اسكندر ألبوم “عرس البادية”، و “تودعنا” وقد رافق هذا الألبوم تصوير ٣ أغنيات منها على طريقة الفيديو كليب.

عام 2000 أصدر اسكندر ألبوم “رشوا الورد” والذي تضمّن أغنية “فلوا” لمناسبة تحرير جنوب لبنان من العدو الإسرائيلي.

2002 أطلق محمد اسكندر ألبوم “الحاصودي”، و “صيتك” وقد لاقت الحاصودي حصاداً جماهيرياً كبيراً.

واختفى عن الساحة الفنية لبضع سنوات وعاد 2009 بإنطلاقة جديدة  حيث توجه محمد اسكندر إلى إصدار أغاني منفردة خاصة به، وقد لاقت نجاحا كبيرا على غرار أغنية “قولي بحبّني” وأغنية “جمهورية قلبي”  في 2010 من كلمات إبنه فارس اسكندر، وقد أثارت الأغنية غضباً واحتجاجاً من طرف المنظمات النسائية، على خلفية أنّ كلماتها الرئيسية تدور حول أهمية تكريس المرأة حياتها في خدمة الرجل الذي تحبّ وبعدها أغنية “غرفة عمليات في 2011 وأغنية “ضد العنف” 2012 .

No comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.