التكنولوجيا
أخر الأخبار

كيف ساعد الذكاء الاصطناعي المزارعين على زيادة إنتاجهم في العالم النامي ؟

الشركات تستخدم الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بدقة أكبر بإنتاجية المحاصيل في مناطق محددة

يجد رجال الأعمال والمنظمات غير الربحية طرقًا جديدة لتوظيف الذكاء الاصطناعي في العالم النامي ، وذلك باستخدام الأدوات لتحسين الغلة الزراعية ، وبحسب أبحاث آي بي إم في كينيا وجنوب إفريقيا ، إن الشركات تستخدم الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بدقة أكبر بإنتاجية المحاصيل في مناطق محددة ، بناءً على تغير أنماط الطقس ، ورطوبة التربة ، وغيرها من الظروف.
وساعدت هذه النظرة المتعمقة في ظروف النمو المزارعين المحليين على جمع التمويل لتوسيع عملياتهم ، أو اتخاذ قرارات أفضل بشأن البذور المناسبة والأسمدة المناسبة والأوقات المثالية للزراعة والحصاد.
بشكل منفصل ، عقد مختبر الأبحاث العملاق التكنولوجي شراكة مع شركة هيلو جرارت الناشئة التي تربط المزارعين المحتاجين إلى الجرارات مع المالكين الذين يتطلعون إلى استئجار المعدات.
وعن طريق التنبؤ بالطلب على المركبات ، ساعدت شركة آي بي إم أصحابها على جمع الأموال لتوسيع أسطولهم ، مما زاد من أرباحهم.
ومن خلال إجراء تحليل لصور مصائد الآفات في مزارع القطن في الهند ، ساعدت المجموعة غير الربحية في تحديد أنواع وكمية الحقول التي تنتشر فيها الحشرات ، والذين بدورهم ، قاموا بتوجيه المزارعين بشأن المبيدات المناسبة لتطبيقها ، وكذلك متى وبأي كميات .
إذ أنه تم تدمير حقول القطن في البلاد بسبب الديدان اللولبية الوردية في السنوات الأخيرة ، مما أدى إلى خفض الغلة ، ورفع التكاليف ، أو إجبار المزارعين على التحول إلى محاصيل مختلفة. وقد تورطت هذه الظروف الزراعية وغيرها من الظروف في سلسلة من حالات انتحار المزارعين في السنوات الأخيرة.
بعد أن يستخدم العمال هواتفهم المحمولة لالتقاط مقاطع فيديو قصيرة للرضع ، يمكن لأدوات برنامج Wadhwani AI بناء نماذج ثلاثية الأبعاد للأطفال وتقدير وزنهم وطولهم ومحيط الرأس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق